شهوتي ساخنة جدا و احب الزب الكبير و هذه قصتي الملتهبة

انا فتاة جميلة جدا و مثيرة و سكسية و شهوتي ساخنة جدا ايضا و احب الزب الكبير حيث اعشق رؤيته و عضه و اللعب به و مصه  و احب ان يدخل في كسي و لكن احب رؤيته و اللعب به اكثر خاصة اذا كان زب كبير و احبه لما يكون مرتخي قليلا حتى العب به و يكون طري . و بدات حكايتي مع الزب الكبير في اول نيكة لي حيث التقيت برجل متزوج اخبرني انه يعيش مع زوجته على وقع المشاكل و وقع هو في حبي و انا قررت ان اعوضه عن زوجته و لذلك كنت اتساهل معه و اخرج معه الى اماكن ممارسة الجنس و لكن كنا نمارسه سطحيا فقط حيث يقبلني و يحتك بي فقط
و جاءت اول مرة ارى فيها الزب و كان كبير جدا و كانت شهوتي ساخنة جدا و حامية و خاصة لما رايته فقد كان زب مثير جدا و لذيذ و حجمه بمقدار اربع قبضات من يدي و راسه كانه حبة طماطم و الخصية كانها باذنجانة معلقة تحت الزب . و لم اعرف كيف اتصرف مع هذا الزب الوحش الذي يقابلني و انا امسكته اولا حتى اجرب لذة لمس الزب و كان ناعم و كانه قطعة قطن و لم يكن منتصب و انا استطعت ان العب به و احركه ثم جاءتني الرغبة الشديدة في المص و انطلقت ارضع و امص بقوة كبيرة و شهوتي ساخنة جدا و ملتهبة على حلاوة الزب الذي كنت ارضع فيه
و انتصب الزب نوعا ما و لكن بقي مطاطي نوعا ما و لذيذ و انا بدات امضغه و اردت ان اجرب الزب في كسي و قمت عليه و بدات احكه حول الشفرتين و الزب لحظتها انتصب اكثر و الشاب اصبح كالمجنون من الشهوة ثم ادخلت الراس في داخل الكس .

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة