احباط عملية جديدة لتهريب المخدرات المغربية والقبض على اصحابها وحجز كمية تقدر بـ 200كلغ من الحشيش


الصحراء الغربية 16 ديسمبر2016 (وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة)ـ تمكنت مفرزة تابعة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي من احباط عملية تهريب للمخدرات المغربية والقبض على اصحابها وحجز كمية تقدر بـ 200كلغ من الكيف المعالج قادمة عبر الجدار المغربي الذي يقسم الصحراء الغربية.
العملية وبحسب التلفزيون الصحراوي وقعت اول امس في الحدود الشمالية الشرقية للجمهورية الصحراوية، و تم توقيف ثلاثة مهربين و إتلاف 200كلغ من المخدرات بأمر من وكيل الجمهورية الذي كان حاضرا خلال عملية اتلاف المخدرات.
فيما تحدثت مصادر خاصة من الشهيد الحافظ بوجمعة بأن العملية نفذت من طرف وحدة الشهيد محمد عبد العزيز التابعة للناحية العسكرية السادسة، في منطقة ظلعة الادمية.
تشير كل الإحصائيات الدولية والعالمية، الرسمية منها والمستقلة الى ان المغرب يتربع على عرش مصدري جميع أصناف المخدرات نحو بقاع المعمورة والمنتج والمصدر الأول للحشيش في العالم حيث هناك أكثر من 134 ألف هكتار لزراعته بمختلف أنواعه، وتتوزع هذه الهكتارات بين مختلف مدن شمال المغرب بدءا من العرائش والحسيمة والشاون وكتامة والناضور وغيرها. 
وتشير الاحصائيات الى أن 27 في المائة من الأراضي الزراعية في الريف المغربي تخصص لزراعة الحشيش حيث يصل الإنتاج السنوي 46,500 طن تؤمن 217 مليار سنتيم لـ 96,000 عائلة لا مورد دخل لها إلا زراعة الحشيش والمتاجرة فيه عبر الوسطاء الذين يصدرونه الى الدول الأوربية حيث يدر عليهم بملايين اليورو.
كما لم يعد خافيا كون أباطرة المخدرات في المغرب هم أعوان امن وسياسيون ورجال أعمال ومسئولون كبار في الدولة المغربية حيث كان آخر هؤلاء مدير أمن القصور الملكية الذي خرجت فضيحة ارتباطه بشبكات تهريب المخدرات الى العلن.
انتشار المخدرات في المغرب واعتمادها كمصدر اقتصادي يكشف حجم التناقض الصارخ بين الفقر المدقع والغنى الفاحش , بين سيارات الدفع الرباعي والقصور الفخمة في عمق الجبال الخضراء وبين عائلات تفترش الأرض وعيونها لسماء طالبة الرحمة من عيش ضاق في بلد مازالت سلطة القانون فيه غائبة، ويحتكم لشريعة الغاب.
ويتصدر المغرب المرتبة الأولى كمورد رئيسي للحشيش إلى أوروبا، وأكبر مصدر للمادة على مستوى العالم في كل التقارير الدولية وحتى المحلية المغربية.
كما يسجل المغرب، مقارنة بالدول المغاربيّة، أعلى معدل إدمان في صفوف مواطنيه.
التقرير السنوي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة اكد اكثر من مرة ان المغرب ما يزال أول مصدر للحشيش في العالم، بناء على ما كشفته بيانات استند عليها التقرير. 
وذكر التقرير، أن المغرب يوجد ضمن الأربعة دول التي تتربع على عرش مصدري جميع أصناف المخدرات نحو بقاع العالم.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة