إطلالة على أبرز الصحف الصادرة بأمريكا الجنوبيّة

خصصت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الجنوبية أبرز مقالاتها لدعوة رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، سكان جزر المالوين إلى إقامة علاقة جيدة مع الأرجنتين، ولتوافد أعداد كبيرة من الأرجنتينين على الباراغواي للتبضع، في ظل ارتفاع نسبة التضخم ببلادهم.

كما اهتمت صحف المنطقة بإمكانية إجراء انتخابات رئاسية مباشرة قبل نهاية ولاية الرئيس الحالي ميشيل تامر، وبتأسيس حزب جديد يحمل اسم "الديمقراطية الجديدة"، وكذا بتكثيف أعمال البحث للعثور على 19 برازيليا كانوا ضمن ركاب قارب للمهاجرين غير الشرعيين قد يكون غرق في نونبر أو دجنبر في البحر الكاريبي، وبالزلزال القوي الذي ضرب جنوب الشيلي، أمس الأحد، دون أن يخلف خسائر في الأرواح.

فبالأرجنتين، اهتمت الصحف المحلية بحث رئيسة الوزراء البريطانية سكان جزر المالوين على إقامة علاقة جيدة مع الأرجنتين، حيث ذكرت يومية "كلارين" أن ماي وجهت، في كلمتها التقليدية بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة، "رسالة مباشرة" إلى ساكنة الأرخبيل، أكدت فيها أن "علاقة أفضل مع الأرجنتين ستكون مفيدة للجميع" وسيخلف ذلك "ثمارا بالنسبة لاقتصاد الجزر".
وأضافت الصحيفة أن رئيسة الوزراء البريطانية شكرت، في هذا الصدد، حكومة جزر المالوين على دعمهما للجهود الرامية إلى تحديد هوية 123 جنديا أرجنتينيا مدفونين كمجهولين في مقبرة "داروين"، على إثر الحرب التي دارت رحاها بين البلدين سنة 1982 بسبب نزاع السيادة على الأرخبيل.

وأشارت إلى أن ماي أبرزت في كلمتها أن حكومة جزر المالوين انخرطت "عن قرب" في المفاوضات التي تمت مؤخرا بين وفدين أرجنتيني وبريطاني بلندن من أجل بحث الخطوات المقبلة لهذه العملية الإنسانية الحساسية التي ستقودها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في إشارة إلى الاتفاق المشترك الذي وقعه وفدا البلدين والذي ينص على منح تفويض مشترك للجنة للقيام، في الفترة ما بين شهري يوليوز وغشت المقبلين، بتحديد هوية الجنود الأرجنتينيين المدفونين كمجهولين في المقبرة.

واعتبرت ماي أن البيان المشترك الذي اعتمدته بريطانيا والأرجنتين في شتنبر الماضي، والذي شمل مجموعة من التدابير التي تروم تعزيز العلاقات الثنائية والتقارب بين البلدين، وكذا التقدم الذي أحرزه البلدان بهذا الخصوص، "كان خطوة في الاتجاه الصحيح"، تورد اليومية.

واشارت "كلارين" إلى ان رئيسة الوزراء البريطانية شددت على أن لندن تعتبر أنه من الضروري "مواصلة العمل مع الحكومة الأرجنتينية وحكومة جزر المالوين من أجل تفعيل التدابير الواردة في البيان المشترك على رض الواقع."

وفي مضوع آخر، توقفت صحيفة " لاناسيون" عند توافد أعداد كبيرة من الأرجنتينين على الباراغواي لاقتناء العديد من المنتجات بأسعار منخفضة قياسا بنظيرتها بالأرجنتين، في ظل ارتفاع نسبة التضخم بهذه الأخيرة.

وذكرت اليومية، تحت عنوان "الباراغواي، محج جديد للأرجنتينيين من أجل التبضع"، أن نحو 20 ألف أرجنتيني يتوجهون يوميا إلى مدينة إنكارناسيون الحدودية لاقتناء منتجات مثل الهواتف النقالة والأجهزة الإلكترومنزلية والألبسة والمواد الغذائية وقطع غيار السيارات، بغية استهلاكها أو إعادة بيعها بالأرجنتين بالنظر إلى هامش الربح الذي توفره العملية.

وبالشيلي، تطرقت الصحف المحلية للزلزال القوي الذي ضرب جنوب البلاد أمس الأحد وبلغت قوته 6ر7 درجات على سلم ريختر، دون أن يخلف خسائر في الأرواح.

وذكرت صحيفة "إل ميركوريو" أن الزلزال دفع الآلاف إلى إخلاء منازلهم في عدد من المناطق الساحلية التي ضربها الزلزال، مشيرة إلى أن المكتب الوطني للطوارئ أمر برفع التحذير من أمواج تسونامي بعد ثلاث ساعات من الزلزال، وأبلغ نحو خمسة آلاف شخص كانوا قد أخلوا المنطقة بأن بإمكانهم العودة إلى منازلهم.

واشارت إلى أن ساكنة عدد من المناطق الأرجنتينية الواقعة في الجهة الأخرى من سلسلة جبال الأنديز شعرت بالزلزال، مضيفة أن الأضرار المادية في المناطق القريبة من مركز هذا الأخير كانت محدودة.

وبالبرازيل، تناولت الصحف المحلية، إمكانية إجراء انتخابات رئاسية مباشرة قبل نهاية ولاية الرئيس الحالي ميشيل تامر، وتأسيس حزب جديد يحمل إسم "الديمقراطية الجديدة" وكذا تكثيف أعمال البحث للعثور على 19 برازيليا كانوا ضمن ركاب قارب للمهاجرين غير الشرعيين قد يكون غرق في نونبر أو دجنبر في البحر الكاريبي.

وأوردت صحيفة "جورنال دو برازيل" أنه إذا تم إبطال ولاية الرئيس تامر من قبل المحكمة الانتخابية العليا، فإن الانتخابات الرئاسية المبكرة ستكون مباشرة، وليس غير مباشرة كما هو منصوص على ذلك في المادة 81 من الدستور.

وأوضحت اليومية أنه إذا تم إبطال ولاية الرئيس من قبل القضاء الانتخابي، فإن تطبيق المادة 81 من الدستور لن يتم إلا إذا قدم الرئيس استقالته خلال الأشهر الستة الأولى من ولايته، أي قبل 31 دجنبر.

من جهتها، ذكرت يومية "فوليا دي ساو باولو" أن كانديدو فاكاريزا، الزعيم السابق للأغلبية الحاكمة (حزب العمال) بمجلس النواب خلال حكومة الرئيس الأسبق لولا دا سيلفا، والرئيسة السابقة ديلما وروسيف إلى أن تمت إقالته في مارس 2012، أعلن نيته تأسيس حزب جديد يسمى "الديمقراطية الجديدة".

وأشارت إلى أن هذا الحزب، الذي سيتوافق مع موقف حكومة الرئيس تامر وحزب الحركة الديمقراطية البرازيلية، سيضم أعضاء من "الحزب العمالي للبرازيل"، الذي تأسس سنة 1994 بعد الانشقاق عن "الحزب العمالي البرازيلي".

من جانبها، ذكرت يومية "أو غلوبو" أنه تم تكثيف أعمال البحث عن تسعة عشر برازيليا يوجدون من بين ركاب قارب للمهاجرين غير الشرعيين يرجح أنه غرق في نونبر أو دجنبر في البحر الكاريبي.

وذكرت، نقلا عن مصادر من وزارة الخارجية البرازيلية، أن السلطات البرازيلية على اتصال مستمر مع جزر البهاماس والسلطات الأمريكية التي تبحث بشكل مكثف عن القارب، الذي تم رصده لآخر مرة بين جزر البهاماس وميامي.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة