افتتاح المجلس الثقافي القروي “حديث البرّاد” بقرية غرداية

 افتتح مساء الأحد 4 ديسمبر بقرية غرداية بالوطن القبلي المجلس الثقافي القروي “حديث البرّاد” بمشاركة السيد كريستيان صالنص سفير مقاطعة والونيا بتونس والدكتور هشام مصطفى المستشار الاول للسفير الفلسطيني بتونس.

محور الجلسة الحلقة الاولى لهذا المجلس الثقافي الطريف كان الفعل الثقافي في الريف وتحدياته وقد استحضر السفير الوالوني الانشطة الثقافية في ارياف مقاطعة والونيا البلجيكية وتحدث هشام مصطفى عن خصوصيات الريف الفلسطيني وقال انه وهو يصعد هضبة غرداية التونسية احس وكانه يصعد هضبة فلسطينية.

هذا المجلس الثقافي القروي اختار “البرّاد” شعارا له لان الجلسات الريفية عادة ما تكون حول برّاد شاي في الفيافي بينما تكون الحلقات في المدن حول قهوة فكان المقهى الثقافي.

واكّد عدنان الهلالي صاحب الفكرة التي تكمّل مشروع سيني فيرمة ان “حديث البرّاد” سيكون شهريا وسيستضيف مفكرين وادباء وديبلوماسيين حول محور الريف والثقافة والابداع على ان تختص كل جلسة بفكرة معينة وطرح مختلف.

نشّط “البرّاد” الاول عازف العود اللافي الخشناوي وفريق تروبادور غرداية وسبقت المجلس جولة على الاقدام في الحقول وعلى الهضاب حتى الوصول الى اعلى ربوة في غرادية تطل على حقول الزيتون والقوارص اين دار الحديث واحتسى الجميع شايا وانصتوا للموسيقى وتحدثوا طيلة ساعتين.

بعد ان اصبح لقرية غرادية سينما وهو سيني-فيرمة صار لها مجلسها الثقافي “حديث البرّاد” واصبح كورالها “التروبادور” يشارك باستمرار في التظاهرات الثقافية الجهوية والوطنية وبذلك صارت غرداية قرية للفنون ومختبرا للبحث عن فعل ثقافي يلائم القرية ويلتف حوله سكانها.

المصدر: الجمهورية

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة