المنصف المرزوقي يعلن عن تضامنه مع المحامين

أعرب رئيس حزب حراك تونس الإرادة محمد المنصف المرزوقي عن تعاطفه مع المحامين في إضرابهم المفتوح الذي انطلق اليوم الاثنين 05 ديسمبر 2016، تعبيرا منهم عن رفض الفصول التي تضمنها مشروع قانون المالية 2017 والمتعلقة بجباية المحامي.

وعلل المرزوقي موقفه هذا، من خلال تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك، بوقوف المحامين إلى جانبه طيلة فترة “نضاله”.

“شهادة للتاريخ،

لم يوجد في تونس سلك مهني وقف مع الحريات وحقوق الإنسان في الربع القرن الأخير قدر سلك المحاماة.

حضرت عشرات المحاكمات السياسية كمتهم أو كمساند للواقف أمام القاضي وكان وجود المحامين المكثف وتطوعهم للدفاع مجانا عن المناضل (ة) دوما بالنسبة لي مصدر تعجّب وإعجاب.

كيف لا أتعاطف معهم في إضرابهم هم الذين وقفوا دوما بجانبي وبجانب كل ضحايا الاستبداد؟

لقائل أن يقول لكن المسألة تتعلق بواجب المحامين في دفع ضرائبهم ككل الناس. من أين لرجل مثلي أن يتعاطف مع أناس تتملص من واجبها الاجتماعي؟ 

لو كان الأمر هكذا لكنت أول من يدين هكذا تصرّف مهما كانت أياديهم عليّ وعلى غيري،

إلا أن الأمر ليس كما يبدو وإنما هو جزء من سياسة نظام بائد نفخت فيه الأقدار والصدف آخر نفس وهو لا يغفر للمحامين الدور الذي لعبوا في رحيله …نظام لم يتعلم شيئا ومن طرقه الخبث فالخبث ثم الخبث.

هو يستند اليوم على إصلاح يبدو منطقيا ومدغدغا لعواطف الناس .

بغضّ النظر عن كونه غير قابل للتطبيق أصلا فإن الهدف منه عودة كل المؤسسات إلى بيت الطاعة القديم …. من لا يتذكر كيف كانت الجباية سلاح يسلطه بن علي على البعض بينما يمرح الآخرون كما يشاءون.

المضحك في الأمر أن هؤلاء الذين أخذوا على أنفسهم الدفاع عن العدالة الجبائية هم الذين يرفض رئيسهم لليوم التعريف بممتلكاته (ولا نتحدث عن ابنه) لنعرف هل يدفع ضرائبه ناهيك عن كون أول قانون عرضه على البرلمان هو قانون المصالحة مع الفساد .

شيء من الحياء والمنطق .”

المصدر: الجمهورية

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة