أحمد حجاجوفيتش : مصر تستحق أن تكون أقوي و أفضل و أكبر دولة سياحية في العالم

"مصر تستحق أنها تكون أقوي و أفضل و أكبر دولة سياحية في العالم و لكن فكر مسئولين السياحة المصرية عقيم و قديم و بيثبت فشله الشديد يوم بعد يوم" دي المقولة اللي معظم خبراء السياحة العالميين بيقولوها في الإعلام والصحافة أول ما يتوجه لهم سؤال عن السياحة المصرية ...
العجيب كمان إن دول العالم إستفادت إستفادة عظيمة من الآثار و الحضارة المصرية القديمة ، عن طريق الآثار المصرية الحقيقية اللي عندهم، زي "رأس نفرتيتي" اللي بقت الرمز السياحي الأعظم في ألمانيا، و "حجر رشيد" اللي موجود في المتحف البريطاني في لندن و عدد السياح اللي بيروحوا يتصوروا معاه أكتر من السياح اللي بيروحوا يتصوروا مع "ساعة بيج بن"، و أسبانيا اللي فيها معبد دابود الفرعوني في وسط العاصمة مدريد اللي بقي أشهر من إستاد ريال مدريد .
و الأعجب زي ما شوفنا بالصور و الفيديوهات في بوستات قبل كدة علي الصفحة إن الصين بنت أبو الهول بالحجم الحقيقي من الفلين المقوي و عملت معبد و متحف جواه بيجيله عشرات الملايين من السياح و كمان بنت منطقة الأهرامات .
و بعد النجاح الباهر اللي حققه أبو الهول الصيني و الاهرامات الصينية، الصين بنت معبد "أبو سمبل" كامل بكل تفاصيله، ده غير إنهم بنوا كمان "معبد الكرنك" و معابد تانية كتير و عرفوا يروجولها سياحياً بأفكار مذهلة برة الصندوق تماماً خلت الصينيين و السياح من جميع أنحاء العالم يروحوا يزوروا الآثار المصرية في الصين و محدش فيهم بقي ييجي مصر!
المشكلة الأزلية إن المسئولين عن السياحة في مصر صدقوا الحجة التافهة الخاطئة اللي الإعلام في العالم روجها لمصر و طلعها إنها كلها مشاكل و فيها حرب زي سوريا ، و بقت حجة مسئولين السياحة المصريين نفس حجة الإعلام الأجنبي إن بلاد العالم بتتآمر علي السياحة المصرية و مانعين شعوبهم إنهم يزوروا مصر !!
و ناموا علي كدة و ريحوا خالص لغاية ما بلاد العالم كلها أخدت السياحة و السياح النضاف اللي بيصرفوا و يشتروا و يتفسحوا و يدخلولنا عملة صعبة بكميات كبيرة و ده اللي خلي مفيش عندنا نقد اجنبي و بقي الدولار ب ١٨ جنيه!
بلاد العالم كلها بتقلد اثار مصر و بتحقق المليارات و احنا مفيش ولا سايح بيجيلنا .. للمرة المليون ليه وزارة السياحة متستغلش شبابنا المبدع من كلية ألسن و نعمل اكشاك بجانب الحاجات المصرية برة و نخاطب الناس بإنهم شافوا الاثار اللي مش حقيقية اللي هي ولا حاجة جنب آثارنا الخلابة.
و نعمل ليهم عروض مذهلة انهم لو راحوا مصر حياخدوا خصومات علي السفر و الاقامة و كمان نعمل إعلانات بفكر برة الصندوق في الإعلام و الصحافة العالمية تبين بطريقة ذكية و رائعة عظمة و جمال الأماكن السياحية في مصر  و بكدة نحل مشكلة السياحة و العملة الصعبة و الدولار سعره ينزل .. بدل قعدة مسئولين السياحة برة في مكاتب تنشيط السياحة "زي الست العانسة اللي عندها ٧٠ سنة" مستنيين الأجانب هما اللي يجولهم المكتب و يخبطوا عليهم و يصحوهم من نومهم العميق و يسألوهم عن مصر أخبارها إيه !!
ملحوظة: الصورة لحجاجوفيتش أمام معبد أبو سمبل الصيني
Ahmed Haggagovic - أحمد حجاجوفيتش

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة