إحتجاجات خريجي التنشيط الشبابي والثقافي: وزير الثقافة يستجيب، لكن ماذا عن ماجدولين الشارني؟

علمت صحيفة الجمهورية وفق ما إستقاه مراسلها من معطيات، أن وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين إستقبل بمكتبه يوم أمس الإثنين 05 ديسمبر 2016 ثلة من ممثلي أصحاب الشهائد العاطلين عن العمل المتخرجين من المعهد العالي للتنشيط الشبابي والثقافي ببئر الباي، للتباحث بشأن مطالبهم المرفوعة.

وأكد مصدرنا أن وزير الثقافة إستجاب لدعوة المحتجين في ظل الإضراب المفتوح الذي شنه طلبة المؤسسة الجامعية المعنية منذ أواخر شهر نوفمبر المنقضي، وقد تفاعل مع مطالبهم حيث تم إبرام إتفاق يقضي بموجبه فتح أبواب إنتداب أصحاب الشهائد العليا في إختصاص الوساطة وتقنيات التنشيط إنطلاقا من مستهل السنة المقبلة 2017، من خلال عقود عمل ممضاة سارية المفعول لمدة عام قابل للتجديد، وتابع محدثنا بالقول أن الآجال القانونية لإيداع ملفات الإلتحاق تنتهي يوم الجمعة القادم 09 ديسمبر الجاري.

في المقابل، أفادنا ذات المصدر بأن التفاهمات التي وقع إمضاؤها بالأمس لا تلغي الإضراب المفتوح بالمعهد العالي للتنشيط الشبابي والثقافي ببئر الباي، إلى حين الجلوس مع وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني لبلورة بقية المطالب وتسويتها، مشيرا إلى أن الشارني طلبت أخذ مهلة من الوقت لإتخاذ قرارها حتى تتم المصادقة على ميزانية وزارتها بمجلس نواب الشعب.

الجدير بالملاحظة أن خريجي المعهد العالي للتنشيط الشبابي والثقافي يرزحون تحت وطأة البطالة منذ سنوات، الشيء الذي جعلهم يكثفون من تحركاتهم الإحتجاجية، وقد عبروا عن تبرمهم وغضبهم إزاء ما وصفوه بإعتماد سياسة اللامبالاة تجاه وضعياتهم من قبل سلط الإشراف.

ماهر العوني

المصدر: الجمهورية

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة