تنظيم الدولة الإسلامية يدخل مدينة تدمر الأثرية

دخل تنظيم الدولة الإسلامية اليوم (السبت) مدينة تدمر الأثرية وسط سوريا بعد أكثر من ثمانية أشهر من خسارتها لصالح الجيش السوري، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المرصد، الذي يعتمد على شبكة ناشطين على الأرض من مقره في لندن "إن تنظيم الدولة الإسلامية دخل اليوم مدينة تدمر لأول مرة بعد خسارته لها منذ أشهر وسط انهيار في صفوف قوات النظام" السوري بريف حمص الشرقي وسط سوريا.
وأوضح أن تنظيم الدولة الإسلامية "تمكن من التقدم والوصول إلى محيط مشفى تدمر بأطراف مدينة تدمر الشمالية الغربية بريف حمص الشرقي" بعد سيطرته على عدة مناطق.
ومن هذه المناطق التي سيطر عليها التنظيم المتطرف، ضاحية العامرية شمال مدينة تدمر، ومنطقة مستودعات تدمر والجبال المحيطة بها، بالإضافة إلى جبل الطار القريب من قلعة تدمر غرب مدينة تدمر، حسب المرصد.
ويأتي دخول تنظيم الدولة الإسلامية مجددا إلى تدمر، حسب المرصد، في إطار هجوم بدأه الخميس الماضي سيطر خلاله على عدة مناطق في ريف تدمر الشمالي الغربي والجنوبي والجنوبي الشرقي والشرقي.
وأشار المرصد إلى سقوط "عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين" خلال الهجوم.
ومازالت المعارك مستمرة بين الجانبين في عدة محاور بريف حمص الشرقي بالتزامن مع قصف جوي عنيف وتبادل إطلاق القذائف بين الطرفين.
وأوضح المرصد أن "قوات النظام لاتزال تحاول استعادة المناطق التي خسرتها خلال هجوم التنظيم"، الذي استقدم بدوره "تعزيزات عسكرية إلى المنطقة في محاولة لتوسيع مناطق سيطرته وصولا إلى مدينة تدمر".
وكان الجيش السوري قد استعاد في 27 مارس الماضي بدعم جوي روسي مكثف السيطرة على مدينة تدمر الأثرية بعد نحو عام من وقوعها في قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.
وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية لأول مرة على مدينة تدمر في مايو من العام 2015.
China Xinhua News

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة