عاجل.. إدريس لشكر ينجو من موت محقق وهكذا كانت ستسقط الطائرة التي كان على متنها

عاش إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أمس الأحد، الهلع والرعب الشديد رفقة العشرات من ركاب طائرة قادمة من فرنسا في اتجاه المغرب، والتي كادت أن تسقط بمطار الرباط لولا الألطاف الإلهية نتيجة فشلها في الهبوط.

وحسب مصادر إعلامية فإن لشكر، كان عائدا من زيارته لدولة فلسطين بعد مشاركته في مؤتمر حركة فتح، موضحة بأن الطائرة عجزت عن النزول في مطار الرباط- سلا، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأضافت المصادر ذاتها بأن الطائرة، اضطرت مواصلة تحليقها قبل أن تنزل بمطار محمد الخامس بالبيضاء، مشيرة إلى أن الشركة الفرنسية أكدت بأن عطلا تقنيا كاد أن يتسبب في كارتة لولا الألطاف الإلاهية .

و بعد علمنا بالخبر حاولنا الاتصال بالكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي لكن هاتفه ظل يرن دون مجيب .

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة