العميد حبيب القزدغلي:أستغرب من ادعاء الوالي عمر منصور اكتشاف قبري حبيبة مسيكة والشيخ العفريت

مدونة "الثورة نيوز - عاجل": أكد عميد كلية الآداب والفنون والانسانيات بمنوبة والمؤرخ الجامعي حبيب القزدغلي، أن قبري الفنانين التونسيين الشيخ العفريت وحبيبة مسيكة مكتشفان ومعروفان و"لم يكونا تحت التراب حتى يكتشفهما والي تونس عمر منصور".

وشدد في تصريح لـحقائق أون لاين اليوم الجمعة 9 ديسمبر 2016، على أنه استغرب من ادعاء الوالي كونه اكتشف قبري الفنانين المذكورين، مشيرا الى أن عمليات الكشف عن الآثار تتم من قبل أهل الاختصاص.

وأوضح القزدغلي أن طالبة بقسم التراث بكلية منوبة قامت سنوات 2007 و 2008 و 2009، بدراسة وهي عبارة عن كتاب جماعي شارك في انجازه، بخصوص المقبرة .

وأضاف أن الكتاب اهتم بدراسة شواهد القبرين لاستبيان ما ورد فيها من نصوص كتبت باللغة العبرية.

لكن في المقابل ثمن الكزدغلي الزيارة التي أداها الوالي وهو ما يبرهن على حرص الدولة التونسية على الحفاظ على تراثها الوطني.

وبين أن مقبرة اليهود بالعاصمة تحتوي على 25 ألف قبر وتنقسم الى 3 أقسام وهي قسم التوانسة اليهود وقسم اليهود الغرانة الذين قدموا الى تونس في القرن الـ17 وقسم لمعالم حول مشاركة اليهود في الحرب العالمية الأولى واليهود الذين وقع اضطهادهم في الحرب العالمية الثانية.

وذكر بأن المقبرة تم تأسيسها سنة 1887 في منطقة تُدعى انذاك "بورجل" وتمتد على مساحة 15 ألف هكتار.

وكان والي تونس عمر منصور قد أكد في تصريحات صحفية سابقة، أن أحد حراس مقبرة اليهود بالعاصمة أعلمه خلال زيادرة آداها مطلع الاسبوع الجاري للمقبرة، بوجود قبرين تابعين للفنانين التونسيين الشيخ العفريت وحبيبة مسيكة .

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة