المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان الغالية الدجيمي تواصل سلسلة لقاءاتها التحسيسة بوضع حقوق في المناطق المحتلة


پيتوريا / الباسك : تواصل المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان "الغالية عبد الله دجيمي" نائبة رئيس الجمعية الصحراوية لضحايا الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية و عضو لجنة عائلات مجهولي المصير الصحراويين انشطتها التحسيسة حول واقع حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية في پيتوريا بعد زيارتها لألمانيا .
هذا وحلت صباح يوم 16 ديسمبر 2016 بالبرلمان الباسكي في جلسة استماع من طرف لجنة حقوق الإنسان رفقة وفد من خبراء و باحثين باسكيين في مجال حقوق الإنسان "الدكتور كارلوس بيرستاين" صاحب كتاب واحة الذاكرة و كتاب امهيريز الامل الممكن وغيرهما من الاصدارات الهامة الغنية بالمعلومات العلمية والمضوعية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية وكذلك الباحثتان في مجال حفظ الذاكرة صاحبتا كتاب ذاكرة ومقاومة النساء بالصحراء الغربية السيدة "إرانتزو مينديا" و السيدة "گلوريا گوزمان" بالاضافة الى مسؤولات في معهد "إيگويا" للابحاث و السيدة "إيتزيار إيتوغي" منسقة مجموعة البلديات الداعمة للشعب الصحراوي كما حضر من الجانب الأخر سبعة برلمانيين باسكيين عن أحزاب مختلفة بالجلسة التي ترأستها رئيسة لجنة حقوق الإنسان السيدة "آنا أورجي" عن حزب الوطنيين الباسكيين ونائبتها السيدة "بيلي زابالا" عن حزب بوديموس وآخرون.
وإستمرت الجلسة ما يزيد عن ساعتان، طالبت خلالها المدافعة عن حقوق الإنسان الغالية عبدالله أعضاء اللجنة بضرورة إيفاد مراقبين دوليين لحضور محاكمة المعتقلين السياسيين مجموعة اكديم ازيك نهاية الشهر الجاري. 
وفي سياق أخر كان للسيدة الغالية عبد الله الدجيمي لقاءً مع مديرة المعهد الخاص بالنساء "إماكوند" و هي مؤسسة تشتغل على ضمان المساواة بين الرجال والنساء في كل المؤسسات الحكومية في مختلف المجالات السياسية و الاقتصادية والاجتماعية بحضور عضو جمعية التضامن مع الشعب الصحراوي السيدة ماليان بإضافة إلى أخريات.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة