محمد السادس يستغل "قضية المهاجرين" لاستفزاز الجزائر


استغل الملك المغربي محمد السادس قضية المهاجرين غير الشرعيين لاستفزار الجزائر، بعدم أمر بارسال مساعدات انسانية إلى اللاجئين المرحلين من الجزائر إلى النيجر والذي وصفهم بـ"المطرودين". وجاء في برقية لوكالة الأنباء المغربية "على إثر الأزمة الإنسانية المرتبطة بالهجرة، والناجمة عن الترحيل الجماعي لأشخاص ينحدرون من بلدان جنوب الصحراء نحو النيجر، أعطى محمد السادس، تعليماته السامية من أجل منح مساعدة عاجلة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والوكالة المغربية للتعاون الدولي، ووزارة الداخلية، لفائدة هؤلاء الأشخاص المطرودين والموجودين في وضعية هشاشة قصوى بأحد المراكز بشمال النيجر".
وبالرغم من كون هذه المساعدات مجرد بروباغاندا تلوكها الدعاية المغربية الرسمية، يبقى اكثر من نصف المغاربة يعيشون تحت خط الفقر في ظل نظام ملكي مستبد يستحوذ على السلطة والثروة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة