مثير.. الجزائر خايفة مزيان من المغرب ، والشروق قالت أن المغرب لن ينضم للاتحاد الإفريقي حيث الدستور فيه أطماع توسعية

يبدو أن الأوراق التي اختلطت على الجارة الجزائرية جعلتها تضرب ضربة "الخواف"، والتي قد تصيب ما لا تريد إصابته، حيث خرجت صحيفة "الشروق الجزائرية" بخبر مثير نقلا عن مصدر دبلوماسي رفيع لـ "الشروق" قال بأن طلب انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي لن يتحقق على الإطلاق، بالنظر إلى عدة عوامل، تتعلق بمبادئ الاتحاد من جهة، وبمواقف رسمية ومواد في الدستور المغربي تعبر صراحة عن أطماع توسعية، من جهة أخرى، وتتعارض مع المبادئ التأسيسية لمنظمة الوحدة الإفريقية والاتحاد الإفريقي لاحقا.

حسب المصدر الدبلوماسي ديال "الشروق"، فإن المملكة المغربية لها غموض في دستورها عبر مواد توسعية بصفة صريحة على حساب الدول الأخرى، وتم التنصيص عليها في النسختين من الدستور بالعربية والفرنسية، خصوصا ما تعلق بالنسخة الفرنسية.

ويشرح مصدر "الشروق" أن دستور المملكة المغربية في مادته رقم 42 ينص على أن المملكة تعترف بحدودها التاريخية الحقة، وبالفرنسية ينص عليها بـ "les frontières authentiques"، دون الإشارة بوضوح إلى فضاء حدوده أين هي وأين تتوقف.

ويؤكد ذات المصدر أن المغرب وبهذه المادة، يتعارض مع لوائح ومبادئ تأسيس الاتحاد الإفريقي، كون المادة هذه قابلة للتأويل ويشوبها الغموض، وتعتبر من طرف الاتحاد الإفريقي كباب توسعي وجب سده.

ومن بين القضايا التي تثير حفيظة الاتحاد الإفريقي وتجعل انضمام المغرب مشروطا بجملة من الإجراءات والتعديلات التي وجب عليه القيام بها، ما يتضمنه مجلس المستشارين الذي هو بمثابة مجلس الشيوخ، وهي لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والحدود والمناطق المغربية المحتلة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة